لأني قررت البداية ‘

أمسكوني جيدا فإنني أعيش في واقعٍ بليد و أقف على الحافة ..

من باب التوضيح، وحتى لا أشنق هنا بعباراتي المهترئة: ..هي ليست يوميات بمعنى أني سآتي إلى هنا يوميا لأضع ما يخالج بحبوحة عقلي ويكاد يفتك بقلبي .. ولكن متى ما جاد عقلي المغيب بفعل محظورات استخدامه و واقعي البليد في كل شيء إلا بعض الشيء.. فسأكون هنا.
لا بأس بأن تكون البداية بعيدة عن الأعين الجوعى لإلتهامي، ويسعدني جداً أن تحتوي يومياتي على أصحابي و أحبابي كبداية.

I’m on my way, fellows!